محتوى الوسائط المتعددة للشركة والمنتجات

فرن الإسطوانة

نظام العادم
هناك أنابيب مدخنة تمتد على كلاً من قاع و سقف حجرة الفرن. تستخدم مروحة شفط لسحب الغازات العادمة خلال أنابيب فرعية عديدة إلى الأنبوب الرئيسي. كل أنبوب فرعي يأتي مع صمام يضبط يدوياً للتحكم بتدفق الغاز و بالتالي تحتفظ حجرة الفرن دئماً بضغط سالب مستمر.

الأنابيب الفرعية في الأعلى و كذلك الأنابيب داخل صمام البوابة مصنوعة من فولاذ مقاوم للصدأ و بالتالي فإنها لا تتقشر أو تتحثل على الغاز المتدفق. عوضاً عن تفريغ الغاز العادم خلال أنبوب مركزي واحد، يمتلك نظام العادم هذا العديد من الأنابيب الفرعية التي تقوم بسحب الغاز العادم في بداية كل مقطع من فرن الإسطوانة. بعد إزالة الماء و تحوله إلى بخار و طرد الهواء من التفاعلات الكيميائية، تحمل خلال الأنابيب الفرعية إلى الأنبوب الرئيسي.

خلال رجوع الهواء الحار المتدفق من منطقة النار في منطقة التسخين المبدئي، فإنه يواجه مواد تتحرك في الإتجاه المعاكس. عند مواجة الغاز لهذه المواد، فإنها تتبادل الحرارة، و بالتالي يؤدي ذلك إلى تبريد غاز التدفق تدريجياُ. طريقة التفريغ تسفيد أقصى إستفادة من حرارة العادم للتقليل من إستهلاك الطاقة. حسب الطلب، نضيف VFD إلى مروحة الشفط لتحكم تلقائي بسرعة تدفق الغاز.

نظام إمداد هواء الإهتياج
نظام إمداد الهواء هذه مصنوع من مروحة منفاخة، و أنابيب فرعية. يبدأ النظام بسحب هواء درجة حرارة الغرفة إلى الأنبوب الرئيسي. عندما يسير الهواء فوق منطقة التبريد السريع، فإنه يدخل في عملية تبادل للحرارة حيث يمتص الهواء البارد الحرارة من حجرة الفرن الحراري. بهذه الطريقة، يتم تسخين الهواء. بعد ذلك، يدخل الهواء المسخن الأنبوب الرئيسي مرة أخرى و يتدفق إلى الموقد للمساعدة في الإحتراق. ربما أكثر ميزة لإستخدام نظام إمداد هواء الإهتياج هذا هو أنه يستفيد من الحرارة المتبقة في حجرة الفرن لغرض التسخين. و ذلك يفسر لماء هذا النظام موفر للطاقة و يطور من الإقتصاد في الوقود.

نظام تبريد الهواء
نظام تبريد الهواء مستخدم للتبريد الفوري، التبريد الخفيف، التبريد النهائي و إستعادة الحرارة المتبقة لفرن الإسطوانة.

الاستفسار